مميزات وعيوب كاميرا Canon EOS R3

مميزات وعيوب كاميرا Canon EOS R3
Mousa
2022-05-15T12:53:59+02:00
الكترونيات

تعتبر كاميرا EOS R3 من كانون عبارة عن مزيج قوي بين القديم والحديث، فهي واحدة من أفضل الكاميرات المستخدمة لتصوير الاحداث الرياضية والحياة البرية على الإطلاق. الكاميرا من الخارج مازالت تتميز بالهيكل التقليدي القديم ولكم من الداخل فإنها تمتلك تقنية متطورة بما في ذلك مستشعر مكدس جديد ومهارات ضبط تلقائي للصورة رائعة للغاية وفيديو 6K. مستشعر الدقة المنخفضة في EOS R3 يعني أنها تتمتع بدقة محدودة مقارنة بكاميرات Sony A1 و Nikon Z9، وأن كاميرا A1 تتفوق عليها في بعض النواحي مثل EVF. ولكن لا توجد كاميرا أخرى تجمع بين سحر DSLR التقليدية وتقنية الجيل التالي غير المزودة بمرآة مثل EOS R3.

المميزات:

  • مستشعر جديد يوفر سرعات خطيرة
  • تصميم مألوف للمحترفين
  • مميزات وضوابط تركيز بؤري تلقائي قوية
  • أداء فيديو مذهل

العيوب:

  • كبيرة الحجم بالنسبة لكاميرا بدون مرآة
  • لا يوجد تحسن في محدد المناظر الإلكتروني من EOS R5
  • دقة منخفضة للغاية 

إذا كنت تريد لمحة عن مستقبل كاميرات Canon التي لا تحتوي على مرايا، فقم بإلقاء نظرة على كاميرا Canon EOS R3 – قد تبدو من الخارج مثل DSLR القديمة، ولكنها من الداخل واحدة من أكثر كاميرات الرياضة والحياة البرية تقدمًا على الإطلاق.

صرحت شركة كانون إن كاميرا EOS R3 في الممارسة العملية تعتبر الخيار الوسط بين كاميرا Canon EOS R5 (صغيرة الحجم مستديرة بدون مرآة) وكاميرا Canon 1D X Mark III (الكاميرا الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة الكبيرة الحجم) إنها مزيج قوي من الاثنين.

لم تقوم شركة Canon باعادة تجميع تقنيتها بكاميرا EOS R3  فقط. بل إن هذه الكاميرا تعتبر بداية لمرحلة من التقنيات الجديدة، وأبرزها مستشعر CMOS المتراكم الجديد المزود بإضاءة خلفية بدقة 24.1 ميجابكسل.

تصميم هذا المستشعر المكدس يشبه تصميم كاميرات Sony مثل Sony A1، مما يمنح كاميرا R3 محركًا فوتوغرافيًا قادرًا على إنتاج 30 إطارًا في الثانية للتصوير المتواصل الخام والحد الأدنى من الالتفاف في الفيديو.

 تجمع كاميرا EOS R3 أيضًا ميزات الفيديو القوية مثل القدرة على تصوير فيديو بدقة 6K داخليًا وشاشة لمس مفصلية. حتى أن هناك تجسيدًا حديثًا لنظام “Eye Control AF” الذي رأيناه في التسعينيات على كاميرات SLR من Canon، والذي يتيح لك اختيار نقاط التركيز بمجرد النظر إليها في عدسة الكاميرا. كل تلك الإضافات المدهشة تعتبر مميزات غير عادية بالنسبة لكاميرا رياضية احترافية.

لكن هل تجعل هذه المجموعة النادرة من المميزات الكاميرا رائعة، أم أنها مشوشة بعض الشيء للكاميرا؟  ليس هناك شك في أنه بالنسبة للمصورين المحترفين، فالجواب سيكون الخيار الأول وهو نعم إنها تجعلها كاميرا رائعة.

اقرأ أيضًا: أفضل كاميرا للتصوير الفوتوغرافي لعام 2022: أفضل الخيارات لكل الميزانيات

من المؤكد أن سعر كاميرا Canon EOS R3 مرتفع. خاصة أنها تمتلك أحدث جيل من التقنيات وشركة Canon تعلم ذلك، وهذا هو السبب في أنك ستضطر لدفع 6000 دولار امريكيا/ 6000 جنيه إسترليني / 9000 دولار أسترالي إذا قررت الحصول على واحدة. ويرتفع هذا الرقم بشكل حاد إذا أردت عدسات RF-mount المتطورة.

هذه الكاميرا هي القمة الحالية للتكنولوجيا من الكاميرات الخالية من المرآة، على الأقل بالنسبة Canon. وعلى الرغم من أن EOS R3 هي بلا شك كاميرا بتقنية مبالغة بالنسبة لمعظم الهواة، وبالكاد يمكن أن تكون كاميرا للشوارع ، إلا أنها مثل كاميرا EOS 1D X Mark III السابقة لها هي الخيار الافتراضي الجديد للمحترفين الذين لا يستطيعون ولا يريدون التنازل عن تقنيتها المدهشة، وهم على استعداد لفعل أي شيء للحصول على اللقطة التي يحتاجونها.

سعر كاميرا Canon EOS R3 وتاريخ الإصدار:

تباع كاميرا Canon EOS R3 بسعر 5،999 دولارًا امريكيا / 5،879 جنيهًا إسترلينيًا / 8.599 دولارًا أستراليًا

وهذا سعر أغلى من كاميرا EOS R5، ولكنه أقل من سعر كاميرا EOS 1D X Mark III وكان من المقرر أن يتم شحنها في نوفمبر، لكن هناك نقص في المخزون حاليًا

وكما هو متوقع، هذه الأسعار تناسب المصورين المحترفين أكثر من غيرهم من هواة التصوير والمبتدئين، على الرغم من أنها أقل من سعر إطلاق Sony A1 بتكلفة 6500 دولارًا امريكيا/ 6499 جنيهًا إسترلينيًا / 10.499 دولارًا أستراليًا، وكذلك اقل من سعر كاميرا Canon EOS 1D X Mark III، والتي تم بيعها بسعر (6،499 دولارًا / 6،499 جنيهًا إسترلينيًا / 9،999 دولارًا أستراليًا) عندما صدرت في أوائل عام 2020.

ولكن لسوء الحظ يصعب حاليا الحصول على كاميرا EOS R3. حيث أصدرت شركة كانون في سبتمبر بيانًا قالت فيه إنها “تلقت طلبات أكثر مما كان متوقعًا” وأن “الأمر سيستغرق بعض الوقت قبل التسليم”. هذا يعني أن جميع بائعي التجزئة ليس لديهم حاليًا كاميرات متوفرة، لكننا سنقوم بتحديث هذه المقالة عندما يتغير هذا.

التصميم:

الكاميرا عبارة عن نسخة أصغر وأخف من كاميرا Canon EOS 1D X Mark III,تمتلك شاشة لمس فائقة النقاء ومفصلة بالكامل تبلغ 4.1 مليون نقطة وتحتوي على محدد المنظر الإلكتروني (EVF) مثل الموجود في Canon EOS R5.

ولكن من الواضح أن Canon EOS R3 هي الكاميرا بدون المرآة المكافئة لكاميرا Canon EOS 1D X Mark III   DSLR الرياضية. هذا يعني أنها أكبر من كاميرا Sony A1 (التي لا تحتوي على قبضة مدمجة)، ولكنها أصغر من كاميرات فئتها DSLR.

 تعد EOS R3 أخف بكثير عند حملها باليد من كاميرا 1D X Mark III، حيث تزن 822 جرامًا (أو ما يزيد قليلاً عن 1 كجم مع البطاقة والبطارية). هذا يمثل توفيرًا كبيرًا للوزن يزيد عن 400 جرام، مما يرضي المصورين الرياضيين. أما الفرق في الحجم فهو أقل وضوحًا، فكاميرا EOS R3 أقصر بحوالي 2.5 سم، وأضيق بحوالي سنتيمتر وأعمق بحوالي 4 مم من كاميرا 1D X Mark III، ومع ذلك فهي لم تفقد أيًا من قدراتها مقارنة بالكاميرات المحترفة الأخرى من Canon.

المقبض مكون من المطاط المصنوع من ألياف الكربون. انه عميق ويسهل الإمساك به. بشكل عام الكاميرا خفيفة بشكل مذهل بالنسبة لكاميرا احترافية كاملة الارتفاع والتعامل معها رائع. ومما لا شك به ان شركة Canon اكتسبت خبرة كبيرة عندما يتعلق الأمر بصنع كاميرات قوية وسريعة التصوير. 

ازرار الكاميرا كبيرة مما يعني سهولة استخدامها فضلاً عن إمكانية استخدام الازرار مع القفازات. نظام القائمة كبير وجريء وسريع الاستجابة، ولن يستغرق أي شخص قادم من طراز من طرز Canon الحديثة وقتًا في التعود على سرعة النظام.

ما يميز EOS R3 حقًا ككاميرا رياضية احترافية مقارنةً بالموديلات الأصغر مثل Canon EOS R5، هو جودة التصميم وقبضة البطارية المدمجة. حيث تتميز بهيكل من سبائك المغنيسيوم يجعلها أقوى كاميرا بدون مرآة صنعتها Canon حتى الآن.

تتمتع كاميرا EOS R3 بنفس مستوى مقاومة الطقس الذي تتمتع به كاميرا 1D X Mark III، ولكنها ليست مصممة لتحمل درجات الحرارة القصوى مثل كاميرا DSLR من كانون؛ ففي النهاية انها كاميرا رياضية ، كما هو واضح من قبضة الصورة المدمجة. كما أنها تستخدم نفس بطارية LP-E19 الموجودة في كاميرا EOS-1D X Mark III، والتي تمتلك سعة اعلى من الثلث من بطارية LP-E6NH من Canon EOS R5.

من الواضح أن Canon حاولت جعل EOS R3 كاميرا مألوفة بشكل مريح قدر الإمكان لأولئك القادمين من كاميرات DSLR الاحترافية. لا توجد مساحة للشاشة المصغرة 1D X Mark III في الخلف، ولكن غالبية الأزرار الخلفية موجودة في نفس المكان الموجود في تلك الكاميرات وتمتلك أيضًا وحدة التحكم الذكية التي ظهرت لأول مرة على كاميرا DSLR في عام 2020.

يشبه زر AF-On الحساس للمس فأرة الكمبيوتر المقلوبة رأسًا على عقب، مما يتيح لك تحريك نقطة التركيز التلقائي بسرعة حول الإطار. في حين أن آراء المصورين تنقسم حول كاميرات كانون، إلا انه من الواضح أن Canon لديها ما يكفي من ردود الفعل الايجابية من المصورين المحترفين لإبقائها على EOS R3 وهناك زر وحدة تحكم ذكية إضافية عندما تقوم بالتصوير في الوضع الرأسي أيضًا. بالنسبة لأولئك الذين ليسوا من المعجبين بزر AF-On المعدل هذا ولا يحبذو استخدامه  فيمكنهم أيضًا استخدام أذرع التحكم AF التقليدية .

تمنحك أزرار Fn القابلة للتخصيص الموجودة في مقدمة الكاميرا العديد من الطرق لإعداد الكاميرا تمامًا كما تريدها، بينما يمنحك الجزء الخلفي واللوحة العلوية وصولاً شبه فوري إلى محرك الأقراص، إعدادات الضبط البؤري التلقائي، ووضع القياس وغير ذلك . يعد زر عجلة الإبهام الموجود في الخلف طريقة جديدة لاختراق خيارات القائمة، وبالنسبة لأولئك الذين يفضلون التنقل عبر القوائم  فإن الشاشة الموجودة في الخلف هي شاشة تعمل باللمس يمكنهم استخدامها.

الجانب الأيسر من الكاميرا يحتوي على كل المنافذ. يتم ربط HDMI و USB-C (يمكن استخدامها لكل من نقل البيانات وشحن البطارية) بواسطة مدخل ميكروفون ومقبس سماعة رأس، بالإضافة إلى منفذ مزامنة فلاش. يمكنك أيضًا الحصول على شبكة Gigabit Ethernet السلكية وهي خيار غير مهم للغاية لمعظم الناس، ولكنها ضرورة مطلقة للمصورين الذين يعملون في الأحداث الرياضية المزدحمة. بالإضافة إلى 2.4 جيجا هرتز و 5 جيجاهرتز اللاسلكي، مما قد يثير الاستياء المحتمل لمالكي 1D X Mark III الحاليين، الذين يعتبرون أن 5 جيجا هرتز اللاسلكي إضافة باهظة الثمن.

نظرًا لأن Canon EOS R3 هي كاميرا بدون مرآة، فهناك بطبيعة الحال بعض الاختلافات بينها وبين كاميرات DSLR الرياضية الخاصة بالشركة. أكثرها وضوحا هما عدسة الكاميرا والشاشة الخلفية. أكدت كانون أن كاميرا EOS R3 تمتلك نفس محدد المناظر الإلكتروني (EVF) الموجود في Canon EOS R5، أي أنه يبلغ 5.67 مليون نقطة بمعدل تحديث يبلغ 120 إطارًا في الثانية.

وصرحت كانون أن هذا المحدد الإلكتروني ينافس عدسة الكاميرا البصرية. ومن الناحية العملية نعم وجدنا بالفعل أنه لا يمكن تمييزه عن محددات المناظر البصرية الحقيقية. لقد أضافت الشركة أيضًا وضع “OVF simulation View Assist، والذي يتيح لك رؤية الإجراء الذي يحدث خارج الإطار.

ومن الإضافات غير المتوقعة للكاميرا شاشة اللمس متغيرة الزاوية مقاس 3.2 بوصة، والتي تتميز بدقة فائقة تبلغ 4.1 مليون نقطة.

وبالطبع كانت هذه الاضافة ضربة قوية إلى الشاشة الخلفية لكاميرا سوني A1 والتي تبلغ 1.44 مليون نقطة والتي يمكن إمالتها فقط من الماء، وبالطبع سيكون مفصلها الكامل مفيدًا بشكل خاص لمصوري الفيديو. إنها أيضًا أكبر بـ 0.05 بوصة من الشاشات الموجودة في كاميرا 1D X Mark III أو EOS R5، ربما لن تلاحظ هذا الفرق ولكنها تحتوي على ما يقرب من ضعف عدد البكسل، وهذا هو ما ستلاحظه بالتأكيد.

إنها في الواقع أول شاشة متغيرة الزاوية رأيناها على الكاميرا التي تلبي معايير Canon الاحترافية لدخول الماء والغبار، مما يمنحك شعور بأنها كاميرا قوية ومصنوعة جيدًا، بصرف النظر عن منحك الخيار لقلبها بحيث يتم وضعها بأمان عندما تضعها في حقيبة وهو خيار مرحب به بالتأكيد. ولكن إنها أيضًا تحسين كبير للشاشة الخلفية الثابتة تمامًا لكاميرا Canon EOS 1D X Mark III، والتي تم تصميمها خصيصًا لمصممي الألعاب الرياضية.

إحدى الميزات الجديدة التي لم نرها في أي كاميرا كانون أخرى حتى الآن هو الذراع متعدد الوظائف الجديد في المنتصف. انه مثير للاهتمام فهو مشابه لذراع متعدد الواجهات من سوني، ويسمح بنقل البيانات ثنائية الاتجاه بسرعة عالية بين الكاميرا وأي ملحقات متوافقة يتم تركيبها فوقها.

أعلنت كانون عن ميكروفون استريو اتجاهي جديد (DM-E1D) وجهاز إرسال Speedlite ST-E10 وكلاهما متوافقان تمامًا مع الذراع الجديد مما يعني أنه بإمكانهما استخلاص الطاقة من الكاميرا. الذراع الجديد بنفس حجم الذراع القياسي من Canon، لذا يمكنك استخدام جميع الملحقات القديمة معه، ولكن أحد الجوانب السلبية هو أنه لا ينشئ قفلا محكما مقاومًا للعوامل الجوية فإذا كنت تريد مقاومة كاملة للطقس، ستحتاج إلى ملحق اختياري.

الضبط التلقائي للصورة:

  • الضبط البؤري التلقائي للتحكم بالعين الجديد هو أكثر من مجرد قطعة احتفالية
  • يشمل تتبع التركيز البؤري التلقائي الآن المركبات، جنبًا إلى جنب مع البشر والحيوانات
  • اكتساب الهدف بسرعة البرق

في حرب الكاميرات عديمة المرآة الكبيرة بين Canon و Sony، تتمثل إحدى المعارك الرئيسية في مجال التركيز التلقائي وهنا تقدم كاميرا EOS R3 أرضية تركيز بؤري تلقائي جديدة لكاميرات Canon.

قبل أن نتحدث عن تجربتنا الواقعية، سنوضح مميزات التركيز التلقائي لكاميرا EOS R3 كما اعلنت عنها كانون. كاميرا EOS R3 لديها نظام Dual Pixel CMOS AF II مثل الموجود ف Canon EOS R5، ولكن هناك بعض الاختلافات هذه المرة. قالت كانون إن كاميرا EOS R3 هي “أسرع كاميرا من سلسلة EOS R حتى الآن” من حيث التركيز، حيث تتفوق على R5 بقدرتها على التركيز في 0.03 ثانية، مقارنة بـ 0.05 ثانية.

تعد EOS R3 أيضًا أول كاميرا من Canon تمتلك وضع ضبط تلقائي للصورة “لتتبع السيارة”. وهو شيء رأيناه سابقًا في أوليمبوس OM-D E-M1X، ويعمل وضع R3 بطريقة مشابهة لنظام التركيز البؤري التلقائي لاكتشاف الهدف الذكي للكاميرا، مما يؤدي إلى تثبيت التركيز على سيارات السباق والدراجات النارية وسيارات F1 التي تمتلك قمرة قيادة المفتوحة لذا يمكنك التركيز على الهدف.

ولكن ما مدى نجاح كل هذه المهارات للكاميرا في العالم الحقيقي؟ بالتأكيد لم نشعر بخيبة أمل عندما اختبرناها في الواقع، يكاد يكون من المستحيل تعثر التركيز التلقائي سواء في المواقف ذات الإضاءة الخافتة أو ذات الإضاءة الخلفية القوية أو منخفضة التباين أو الديناميكية، فإن EOS R3 تحقق الاهداف بشكل لا يصدق.

لقد جربناها باستخدام Canon RF-mount 24-105mm f / 4L و 70-200mm f / 2.8L، وكلا القطعتين قدموا لقطات حادة. إذا كنت تقوم بتصوير الأحداث الرياضية أو الحياة البرية، فكاميرا EOS R3 ستساعدك بأخذ صور بإطارات أكثر حدة من أي وقت مضى. مثل الكاميرات الأخرى في مجموعة RF-mount، فإن كاميرا  EOS R3 لديها بعض الحيل المميزة في جعبتها  ويعد تتبع الأشخاص من أوضح هذه الحيل، كما هو الحال مع تتبع الحيوانات والمركبات، ولكن الأكثر تميزًا هو Canon’s Eye Control AF. أنه في الواقع نسخة جديدة من نظام التركيز التلقائي الذي يتم التحكم فيه بالعين والذي رأيناه سابقا على كاميرا Canon EOS 3 SLR في أواخر التسعينيات. يسمح النظام  للكاميرا باكتشاف المكان الذي تبحث فيه عدسة الكاميرا وتحريك التركيز التلقائي إلى تلك النقطة في الإطار. الفكرة هي أنه في السيناريوهات سريعة الحركة سيكون هذا أسرع من استخدام أدوات التحكم اليدوية وسيتيح لك التركيز على ضبط التعرض أو التكوين. تقول كانون إن النظام قد تم تطويره من التكنولوجيا المستخدمة في القسم الطبي للشركة، ويستخدم ثمانية مصابيح LED منخفضة الطاقة في عدسة الكاميرا لتتبع عينك وتركيب تلك المعلومات على المستشعر.

يسعدنا أن نأكد أن Eye Control AF هي أكثر بكثير من مجرد وسيلة للتحايل. وتظهر النتيجة النهائية عندما تتبع R3 بالضبط المكان الذي تنظر إليه في الإطار ويسقط نقطة التركيز التلقائي فوقه مباشرة انها حقا ميزة رائعة.

صرحت شركة كانون ان الكاميرا تعمل مع نظارات العين القياسية بشكل جيد لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما إذا كان ادعاء Canon صحيح أم لا، ولكن إذا حاولت ولم يعجبك التركيز البؤري التلقائي للتحكم، فقم بالضغط على زر تحديد نقطة التركيز البؤري التلقائي الحساس وهو نفس الموجود بكاميرا 1D X Mark III، وسيؤدي الغرض هنا.

عندما تختار الكاميرا نقاط التركيز البؤري التلقائي الخاصة بها يمكنها تحديد أي مكان في الإطار؛ أما إذا اخترت تحديد نقطة التركيز البؤري التلقائي يدويًا فيمكنك الاختيار من بين 100٪ من عرض الإطار أو 90٪ من العمودي. بشكل عام هناك 4،779 نقطة تركيز بؤري تلقائي مختلفة ومتاحة في وضع اللقطات وينخفض العدد قليلاً إلى 3969 في وضع الفيلم.

اقرأ أيضًا: مراجعة كاملة لجميع اصدارات سماعة آبل AirPods

تحسن أداء EOS R3  النهائي على أداء  Canon EOS R5 بشكل أفضل قليلاً في الإضاءة المنخفضة. تقول كانون إن كاميرا EOS R3 يمكنها التركيز في ظروف الإضاءة المنخفضة لدرجة تصل إلى -7.5 EV (مشهد ليلي مع الحد الأدنى من ضوء القمر)، وهو تحسن بالنسبة لدرجة -6EV. ومع ذلك، ضع في اعتبارك أنهما يعتمدان على التصوير باستخدام عدسة f / 1.2 عند ISO 100، مما يجعلها تجربة نظرية أكثر من كونها حقيقة يومية.

بشكل عام، لن تمنحك أي كاميرا اخرى رأيناها المزيد من الخيارات للتحكم في التركيز التلقائي أكثر من كاميرا EOS R3. بالاضافة الى وحدة التحكم الذكية وشاشة اللمس وأذرع التحكم والتركيز البؤري التلقائي للتحكم بالعين كل تلك المميزات تجعل منها كاميرا احترافية مدهشة .

المواصفات والأداء:

  • مستشعر حساس CMOS متراكب بإضاءة خلفية بدقة 24.1 ميجابكسل
  • تصوير متواصل بمعدل 30 إطارًا في الثانية (خام أو JPEG) باستخدام غالق إلكتروني
  • تصوير مستمر بمعدل 12 إطارًا في الثانية فقط باستخدام مصراع ميكانيكي

 

أهم ميزة في كاميرا EOS R3 من Canon هي مستشعر 24.1 ميجابكسل الجديد. والذي تم تصميمه وتصنيعه بواسطة Canon، على الرغم من انتشار الشائعات بوقت سابق والتي اشارت إلى أنه من صنع شركة Sony. بكل الاحوال إنه أيضًا أول مستشعر “مكدس” من Canon.

ابتكرت شركة سوني مستشعرات كاملة الإطار “مكدسة”، يسمح هيكلها ببناء دوائر أكثر تعقيدًا خلف مواقع التصوير. والنتيجة كانت سرعات أعلى لقراءة البيانات، والتي جلبت مزايا مثل سرعات تصوير وتقليل “الغالق المتداول” في الفيديو. وهذا هو الحال بالتأكيد مع كاميرا EOS R3.

ولكن عندما تعلم ان كاميرا Sony A1 تستطيع  التقاط صور بدقة 50 ميجابكسل بمعدل 30 إطارًا في الثانية، قد تبدو دقة 24.1 ميجابكسل لكاميرا EOS R3 مخيبة للآمال. ولكن ما لم تقم بقص صورك كثيرًا بشكل منتظم، فهذه الدقة أكثر من كافٍية لمعظم المصورين ومن المؤكد أن المحترفين الذين كانوا يعتمدون بمهنتهم على كاميرا EOS 1 DX Mark III بدقة 20.1 ميجابكسل  من Canon لم يشكوا ابدا من تلك الدقة(24.1 ميجابكسل).

هذا يعني أن Canon EOS R3 تنافس كاميرا Sony A9 II، التي تحتوي على مستشعر كامل الإطار 24.2 ميجابكسل، أكثر من منافستها كاميرا A1.  ولكن في بعض معارك المواصفات، تأتي كاميرا EOS R3 في المقدمة.

في ظروف محددة للغاية، يمكن أن تصل سرعات التصوير المستمر إلى 30 إطارًا في الثانية مع تتبع التعريض التلقائي البؤري عند استخدام الغالق الإلكتروني، وتحافظ على ذلك لـ 540 صورة بتنسيق JPEG أو 150 صورة خام (بمعنى آخر، 18 ثانية أو خمس ثوانٍ من التصوير على التوالي).أما في وضع الصور الثابتة 30 إطارًا في الثانية، بالطبع هناك بعض القيود فيمكنك الوصول إلى 30 إطارًا في الثانية فقط إذا كنت تستخدم الكاميرا مع ضبط الغالق على الوضع الإلكتروني.اما إذا كنت ملتزمًا بردود الفعل اللمسية والمصراع الميكانيكي، فسيتعين عليك التعايش مع R3 العادي نسبيًا بمعدل 12 إطارًا في الثانية. 

هناك كاميرات أخرى بها مصاريع ميكانيكية أسرع، مثل كاميرا 1D X Mark III-تقدم  16 إطارًا في الثانية وحتى EOS-1D X Mark II تقدم 14 إطارًا في الثانية.

بالإضافة إلى القدرة على الوصول إلى سرعات مصراع مذهلة تبلغ 1/64000جزء من الثانية، يمكن أيضًا مزامنة الغالق الإلكتروني مع ومضات خارجية (تصل إلى 1/250 جزء من الثانية)، وهو أمر لم يكن ممكنًا في السابق إلا باستخدام المصراع الميكانيكي. مثلما فعلت Sony أضافت Canon أيضًا أوضاع الكشف عن الوميض والتصوير المضاد للوميض عالي التردد للمساعدة في اكتشاف مصادر الضوء الداخلي الوامض وتصحيحها.

ميزة أخرى كبيرة للتصوير اليدوي Canon 1D X Mark III وهي تضمين تثبيت الصورة داخل الجسم. عند استخدام EOS R3 مع عدسات RF المتوافقة ستحصل على تقليل الاهتزاز لما يصل إلى ثماني درجات. يتيح لك ذلك الحفاظ على جودة الصورة الثابتة، وإذا كان يعمل جيدًا كما هو الحال في كاميرا Canon EOS R5، فيمكنك الحصول على فيديو سلس إلى حد معقول دون استخدام أداة gimbal.

نحتاج ايضا إلى التحدث عن عمر البطارية، لأن كل هذا الأداء القوي والشاشتان الرائعتان بالإضافة إلى القدرة الكبيرة للمعالجة اللازمة للحفاظ على الحركة كل تلك المميزات لا تأتي بثمن بخس.

يمكنك تجاهل هذه الأرقام التي تم إنشاؤها بواسطة  CIPA لأنها ببساطة غير صحيحة حيث  أشاروا إلى أن كاميرا R3 ستلتقط 620 صورة فقط باستخدام معين المنظر الإلكتروني؛ أو 20.6 ثانية بالضبط من تصوير R3 بسرعة 30 إطارًا في الثانية بالشحنة الواحدة.

ولكن كما قلنا سابقا هذا ليس صحيحا. فقد رأينا صورًا أكثر بكثير من ذلك بشحنة واحدة. ولكن من العدل بالتأكيد أن نقول إنه في يوم حافل بالتصوير، يمكنك أن تتوقع مشاهدة مؤشر البطارية وهو ينجرف بثبات إلى أسفل، لدرجة أن وجود بطارية LP-E19 الاحتياطية في متناول اليد يعد إجراءً احترازيًا معقولاً.

كما هو الحال مع كاميرات  EOS R6 و R5  لم تقدم Canon نظام بطارية جديدًا هنا، لذلك إذا كنت تمتلك كاميرا EOS-1D X Mark II أو Mark III، فانت لديك بالفعل بطارية متوافقة. في الواقع، إذا كنت تمتلك أي من كاميرات كانون كاملة الارتفاع حتى EOS-1 Mark III 2007، فستكون هذه البطاريات مناسبة أيضًا. هذا يعني أن هناك الكثير من الخيارات فيما يتعلق بالبطاريات الجديدة، والوحدات المستعملة، لذا سيكون من السهل الحصول على بطارية احتياطية لحالات الطوارئ وبتكلفة معقولة.

نظرًا لأن Canon EOS R3 مصممة بشكل أكبر لمصوري الرياضة المحترفين، فإنها تهتم أيضًا بشكل كبير بتقنيات الاتصال. إلى جانب Bluetooth 5.0 و 5 GHz Wi-Fi، يمكنك أيضًا الحصول على منفذ Gigabit Ethernet لالتقاط الصور عبر خوادم FTP. سيتمكن المصممون المحترفون أيضًا من استخدام تطبيق Canon Mobile File Transfer MFT لنقل الصور إلى هواتفهم الذكية أو الأجهزة اللوحية.

سيتم دمج هذا بشكل جيد مع ملحق جديد Smartphone Link AD-P1 والذي سيتيح لك تركيب هاتف iOS أو Android على الزراع متعدد الوظائف الاختياري للكاميرا. في حين أن هذا سيكون مبالغًا فيه بالنسبة إلى المصور العادي، فإن مصوري الوكالات المتفرغين سيستمتعون بالتأكيد في تقنيات اتصال EOS R3 السخية.

جودة الصورة والفيديو:

  • صور لا تصدق تصل إلى ISO عالية
  • نطاق ديناميكي رائع بألوان متوازنة بشكل جميل
  • تقوم بتصوير فيديو بدقة 4K / 60p ومقاطع فيديو خام بدقة 6K / 60p داخليًا

من العدل أن نقول إنه إذا كنت تمتلك كاميرا  EOS R5 أو R6 وتريد ترقية جودة الصور الخاصة بك، فإن كاميرا EOS R3 لا تقدم مميزات جودة جديدة ضخمة. مستشعر CMOS كامل الإطار بدقة 24 ميجابكسل هو مستشعر حساس بكل المقاييس.

هذا لا يعني أن صور الكاميرا ليست ذات جودة عالية بالعكس انها تقدم صور رائعة. ويتجلى إتقان Canon الأسطوري في معالجة الألوان، حيث تقدم R3 مجموعة من الصور المتوازنة وذات المظهر الجيد. إنها مذهلة ايضا للتصوير الفوتوغرافي في الإضاءة المنخفضة أيضًا مقارنةً بكاميرا EOS R5، حيث تصل ISO  إلى 102،400.

 أكدت مجموعة الصور التي التقطناها في اختباراتنا الميدانية أنه لا يمكن تمييز ISOs حتى 1600؛ ولكن جرب التصوير مرة أخرى عند ISO 3200 وسترى أقل قدر من الضوضاء .استمر الى ISO 12800 وسترى بعض التفاصيل الجميلة ذات المظهر السينمائي، ولكن في الحقيقة سترى تشويشًا أكثر غموضًا في صورك عند حوالي ISO 51200 فقط.

قد نقول إن الصور في هذا الإعداد قابلة للاستخدام بالتأكيد، مما يجعل R3 من أفضل الكاميرات عالميًا عندما يتعلق الأمر بالتصوير الفوتوغرافي للضغط أو التصوير الفلكي أو الرياضي في الطقس السيئ أو  الطقس الجيد أو حفلات الزفاف. إنها كاميرا تقدم لك صورًا يمكن الاعتماد عليها وقابلة للاستخدام في ISO وهذا شيء لم يكن من الممكن تصوره أو الوصول إليه قبل خمس سنوات.

كانت Canon هادئة نسبيًا بشأن قوى الفيديو الخاصة بـ كاميرا EOS R3 في الفترة التي سبقت إطلاقها الكامل. لكنها كاميرا هجينة قوية يمكنها تصوير فيديو خام بشكل غير عادي داخليًا (بدقة 6K / 60p، باستخدام العرض الكامل للمستشعر) جنبًا إلى جنب مع فيديو 4K / 60p.

تكمن فائدة “الفيديو المفرط في أخذ العينات” في أنه يميل إلى الحصول على مزيد من التفاصيل وضوضاء أقل. يحتوي فيديو EOS R3 أيضًا على مصراع دوار يتم التحكم فيه جيدًا، وذلك بفضل المستشعرالجديد.

عند التصوير باستخدام 6K Raw، يمكنك اختيار التصوير بتنسيق CRM) Cinema Raw Light)، مما يساعد على إنتاج أحجام ملفات يمكن التحكم فيها نسبيًا دون أن يكون ذلك على حساب النطاق الديناميكي. سيكون من دواعي سرور مصنعي درجات الألوان أيضًا رؤية دعم تنسيق C-Log 3 للملفات ذات 10 بت، في حين أن المشكلات الكثيرة التي عانت منها كاميرا Canon EOS R5 قبل إصلاح البرامج الثابتة الخاصة بها لا تمثل مشكلة مع EOS R3.

وهذا بسبب وجود مساحة أكبر في جسم كاميرا R3 لنشر مكوناتها، وأيضًا بسبب مستشعر الدقة المنخفض. تدعي شركة Canon أنك ستتمكن من التصوير لمدة ست ساعات في كل مرة (بافتراض أن لديك ما يكفي من البطارية) عند التصوير بمعدلات إطارات قياسية، ولمدة تصل إلى 1.5 ساعة في وضع 120p العالي.

يمكنك تسجيل الفيديو على كل من فتحات CFexpress و UHS-II في وقت واحد لإنشاء نسخة احتياطية، ويتم تعزيز بيانات اعتماد الفيديو الخاصة بـ EOS R3 من خلال الذراع متعدد الوظائف الجديد، والذي يمكنه تشغيل الملحقات مثل ميكروفون ستيريو الاتجاه الجديد DM- E1D.

هل يجب علي شراء كاميرا Canon EOS R3؟

قم بشرائها إذا …

اذا كنت مصور محترف للأحداث الرياضية أو الحياة البرية

تم تصميم كاميرا EOS R3 للسرعة العالية فإذا كان ذلك يمثل أولوية بالنسبة لك أكثر من الدقة، فهي أفضل كاميرا بدون مرآة. يمكنها تصوير ملفات خام كاملة الجودة بمعدل 30 إطارًا في الثانية، وتمتلك نظام تركيز تلقائي مذهل. كما أن الملفات المخزنة والملفات ذات الدقة المنخفضة هي مزايا تتفوق فيها على منافسيها.

إذا كنت تريد أفضل كاميرا فيديو بدون مرآة من Canon

لا يمكن أن تتطابق كاميرا EOS R3 مع وضع الفيديو 8K الخاص بـكاميرا EOS R5، ولكنها في معظم النواحي الأخرى هي أداة فيديو فائقة. يمكنك الحصول على  الذراع الإضافي الجديد الذي يدعم الميكروفونات الخارجية، حيث يقوم بتصوير فيديو 4K / 60p بكميات كبيرة، ومشكلات ارتفاع درجة الحرارة لديها أقل بكثير من الكاميرات الصغيرة غير المزودة بمرآة من Canon.

إذا كنت تمتلك كاميرا DSLR الرياضية الأقدم للمحترفين وتتطلع لترقيتها

تقدم الكاميرات الرائدة التي لا مثيل لها مثل EOS R3 الآن ترقية للأداء لنظائرها من DSLR، من حيث التصوير المتواصل والتركيز التلقائي والتثبيت والفيديو. إذا كانت لديك كاميرا 1DX أقدم، فإن كاميرا EOS R3 لديها عدسة الكاميرا والقوة اللازمة لجعل الترقية جديرة بالاهتمام.

لا تقم بشرائها إذا …

إذا كنت بحاجة إلى صور ثابتة عالية الدقة أو فيديو بدقة 8K

قد تكون EOS R3 هي ملكة الكاميرات من حيث السرعة العالية، لكن باقي الكاميرات المنافسة مثل Nikon Z9 بدقة 45.7ميجابكسل و Sony A1 بدقة 50.1 ميجابكسل يجمعون بين التصوير السريع والمستشعرات عالية الدقة. إذا كنت تحب مرونة الاقتصاص التي توفرها الدقة الإضافية، فقد تجد أن دقة 24 ميجابكسل التي تقدمها EOS R3 مقيدة لك قليلاً.

اقرأ أيضًا: مراجعة لابتوب هواوي ميت بوك 15 دي

إذا كانت القيمة المقدمة مقابل المال هي اولوية مهمة لديك

صحيح أن كاميرا EOS R3  أرخص من كاميرا Sony A1، إلا أنها ما زالت تعتبر كاميرا باهظة الثمن بالنظر إلى جاذبيتها الأكثر تخصصًا للمحترفين. تعد كاميرا Nikon Z9 أرخص بنسبة 10 ٪ تقريبًا، ولا شك في أن المستخدمين غير المحترفين سيحصلون على قيمة مقابل أموالهم أفضل بكثير من كاميرا Canon EOS R5 أو كاميرا EOS R6.

إذا كنت تريد نظام كاميرا صغير غير مرئي

قد يبدو الأمر واضحًا فالكاميرا حجمها كبير، حيث تم تصميم EOS R3 للمحترفين الذين يعملون في بيئات احترافية ولكن إذا كنت تريد كاميرا يسهل حملها أو تسمح لك بالتصوير دون أن يلاحظها أحد، فستكون أفضل حالًا مع كاميرا Canon EOS R5 أو كاميرا  Sony A7 IV.